الأسبوع القادم | نهاية فصل الصيف من الناحية الفلكيّة .. وبدء العد التنازلي لعودة موسم الأمطار تدريجياً في المنطقة

2018/09/16

طقس العرب – عمر الدجاني – يُسدل الستار يوم الأحد القادم -الموافق للثالث والعشرين من شهر سبتمبر – عن فصل الصيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، بما في ذلك جميع الدول العربيّة.

 

وتصل الأرض في تمام الساعة 1:54 صباحاً بالتوقيت العالمي إلى نُقطة الاعتدال الخريفي، حيثُ تُصبح الشمس حينها عاموديّة تماماً على خط الاستواء الوهمي الذي يفصل شمال الكُرة الأرضية عن جنوبها، و يتوزع ضوء الشمس بشكل مُتساوٍ ما بين شمال الكرة الأرضية وجنوبها، ويبدأ بذلك فصل الخريف والذي يستمرّ لمُدّة 93 يوماً.

 

مميزات فصل الخريف 

ولا يعني الدخول في فصل الخريف "فلكيّاً" بأن درجات الحرارة ستنخفض مُباشرةً أو بأن تغييراً جوياً جذرياً سيحدُث، بل أن التغيُّر في الطقس سيحدُث بشكل تدريجي خلال الأسابيع القادمة، حيثُ تنخفض درجات الحرارة بشكل تدريجي، ويزداد انخفاضها وضوحاً خلال شهر نوفمبر/تشرين ثاني.

 

ويتميّز فصل الخريف بكثرة تقلباته الجويّة، وذلك ببساطة لأنه فترة انتقالية ما بين الصيف الحار والشتاء البارد،لذا تتقلّب فيه درجات الحرارة باستمرار صعوداً وهُبوطاً.

 

كما يُعتبر فصل الخريف البداية الفعلية لموسم الأمطار في العديد من الدول العربيّة،حيثُ تكثُر إحصائياً حالات عدم الاستقرار الجوي خاصة خلال شهر نوفمبر ، وذلك في شرق المتوسط ، و شبه الجزيرة العربية،وترتفع فيه فُرص تساقُط الأمطار الرعديّة في منطقة الخليج العربي.

 

وتنتقل الظواهر الجوية وعدم الاستقرار تدريجياً من الشمال إلى الجنوب.

 

سبب حدوث الفصول الأربعة

 

أما السبب العلمي لحُدوث ظاهرة الفصول الأربعة ناجمة تماماً عن ميَلان محور الأرض أثناء دورانها حول الشمس بزاوية تصل إلى 23.5 درجة، ما يعمل على اختلاف زاوية الإشعاع الشمسي، واختلاف توزيع الطاقة الحرارية على كوكب الأرض.

 

 فرصة مميزة لتحديد الاتجاهات بدقّة يوم الأحد

 

ظاهرة الاعتدال الخريفي تُعتبر فرصةً مُميّزة لتحديد الاتجاهات الأربعة بدقّة مُتناهية،حيثُ تشرق الشمس من الناحيّة الشرقيّة تماماً و تغرب في الناحية الغربية تماماً.

 

واعتباراً من تاريخ 24-9-2018، يُصبح الليل أطول من النهار في جميع الدول العربية ويستمر الليل في كسب دقائق إضافية من النهار حتّى يحين موعد الانقلاب الشتوي بتاريخ 22 كانون أول/ديسمبر وحينها يكون الليل أطول ما يُمكن والنهار أقصر ما يُمكن على مدار العام كاملاً.

 

بداية ليل طويل في القطب الشمالي يستمر لـ 6 أشهر

 

وتشهد منطقة القُطب الشمالي اعتباراً من هذا اليوم بدايةً لليلٍ طويل جداً، يستمرّ لمُدّة 6 أشهر دون توقف، حيثُ لا تُشرق الشمس في هذا المكان ولا مرّة حتّى موعد الاعتدال الربيعي العام القادم،في حين تشرق الشمس في هذا اليوم لأول مرّة مُنذ 6 أشهر في القُطب الجنوبي،ويبدأ نهارٌ طويلٌ جداً، يستمرّ لمُدة 6 أشهر دون توقف، حيثُ لا يغرب قُرص الشمس نهائياً عن القطب الجنوبي حتّى شهر آذار/مارس من العام 2019.